فؤاد عبداللطيف عبده العزاني
السياسة العنصرية تقود جنوب اليمن الى الهاوية
الاربعاء 8 ابريل 2020 الساعة 05:30

كل عام والجميع بخير

السياسة العنصرية تقود جنوب اليمن الى الهاوية

شعب توحد على حساب دماء الاحرر والابرياء فوجدناهم كتبوا تاريخهم بدمائهم ولن ينسا التاريخ المجهول منهم. عدن اليمن هي عاصمة لترحيب وليس لتهجير. فكره التهجير القسري لابنا تعز من جنوب وطنهم لا يعبر ذلك عن استعادة لدولة الجنوب ولا. عن سياسة الاحرر الجنوبيين. القدما والموجودين حاليا بمناصب الشرعية او وخارجها والمميزين بساستهم المبهره والمتطورة مع سياسة دول العالم المتقدمواقول هنا احدث عدن في هذا التوقت سيجعل الجنوب في هاوية الصراع الداخلي. وتوسع التنظيمات الارهابية وتدمير ما تم تحقيقه من انتصارات. وبناء مؤسسات. بعد تحريرها من ميليشيات الحوثي. اقول لاخوننا في الجنوب ليس ابناء تعز من انقلابوا على الدولة واقتحموا عدن وتعز مدينة قدمت اعز رجالها شهداء من اجل عدن وتعز وقافلة شهداء تعز مستمرة في جميع جبهات الشرعية. لدفاع عن الجمهورية اليمنية من اجندة ايران الحوثية. والترحيب بهم في جميع انحاء العالم. لثقافتهم وللبحث عن العلم والعيش والمعيشة او الامن والاستقرار او لنشر ثقافتهم وحضارتهم. هل يعقل ان يتم التهجير لهم من عاصمتهم الموقتة عدن من قبل عصابات عنصرية مثلها مثل عصابات الحوثي. وامام اخوننا في جنوب اليمن. توحيد الصف مع المحافظات المحرره بالشمال والوقوف يد واحدة ضد الحوثي وايران او تدمير جنوب اليمن. وتقسيمها الي دويلات وحرب داخلية طويلة الامد. الجنوب اليمنى. بركان سينفجر في اي وقت والنار ستعم كل المحافظات الجنوبية. اذا لم يعودوا مثيرين الشغب الي رشدهم وان لغدا لناظره لقريب

اقرأ أيضاً