ورد الان:شاهد مزحة الصين المريرة حول فيروس "كورونا".."تفاصيل"
الثلاثاء 7 ابريل 2020 الساعة 02:48

قال المتحدث باسم وزارة الصحة الإيرانية، كيانوش جاهانبور، إن أرقام الإصابات والوفيات الناجمة عن الفيروس التاجي التي نشرتها الحكومة الصينية عبارة عن "مزحة مريرة".

هذا في حين تتزايد الانتقادات الداخلية والخارجية حول الأرقام التي تنشرها السلطات الإيرانية، حيث يقول المنتقدون إنها تستمر بسياسة التكتم وعدم الشفافية.



جديد المشهد الان

وقال جهانبور في مؤتمر صحافي عبر الفيديو الأحد، إن "الإحصائيات الصادرة عن الصين كانت مزحة مريرة، لأن الكثيرين في العالم كانوا يعتقدون أن هذا المرض يشبه الإنفلونزا مع عدد أقل من الوفيات".

وأضاف: لقد استند هذا الانطباع إلى تقارير الصين ولكن الآن يبدو أن الصين روت نكتة مريرة لبقية العالم ".

وأكد جاهانبور أنه "عندما يقولون في الصين إنه تمت السيطرة على الوباء في غضون شهرين، فيجب على المرء أن يفكر في الأمر حقًا".

ويأتي هذا بينما تشكك العديد من الدول من بينها الولايات المتحدة بالأرقام والإحصائيات التي تقدمها كل من إيران والصين حول حقيقة انتشار فيروس كورونا في هذين البلدين اللذين كانا بؤرتين أوليين لتفشي الجائحة.

وكان وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، قد شكك يوم الجمعة في المعلومات الواردة من الصين، واشتكى من أنها قادت الولايات المتحدة إلى مواجهة المزيد من التحديات في التعامل مع الوباء.

وخلال الأيام الأخيرة، شككت وسائل الإعلام العالمية أيضًا في إحصائيات الصين، والتي تقول إنه في ووهان مركز الوباء، كانت هناك 2500 حالة وفاة فقط، في حين أن عدد القتلى أعلى بكثير في البلدان الأوروبية والولايات المتحدة، والتي لديها بنية تحتية طبية متقدمة جدا.

أما إيران التي تعاني من جائحة الفيروس التاجي منذ فبراير الماضي، فتدعي بأن الوفيات بلغت أكثر من 3600 شخص حتى يوم الأحد، لكن مصادر صحافية مستقلة تشير إلى أكثر من 7000 حالة وفاة.

كما تشير تلك المصادر إلى أن الإصابات فاقت 120 ألف حالة بينما تدعي السلطات أن عدد المصابين حوالي 58 ألف شخص فقط، وسط اتهامات للسلطات بالاستمرار بالتكتم وعدم الشفافية.

متعلقات