عيدروس الزُبيدي يعلن رسميا الانفصال عن المجلس القيادي الرئاسي في الذكرى 28 لفك الارتباط ويطلق تهديد خطير
الأحد 22 مايو 2022 الساعة 01:56

باركت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي، يوم السبت، مطالب شعبية بالانفصال في أربع محافظات يمنية.

وأشادت في اجتماع ترأسه عيدروس الزُبيدي رئيس المجلس، بالجماهير المشاركة في احتفالات إحياء الذكرى الـ 28 لفك الارتباط؛ في إشارة إلى الحادي والعشرين من مايو 1994م حينما أعلن نائب الرئيس اليمني الأسبق علي سالم البيض التراجع عن الوحدة.

 


 

قد يهمك ايضاً




وقالت إنها تعبر عن الإرادة الصلبة لشعب الجنوب وتمسكه بقضيته وحقه في تقرير مصيره واستعادة دولته المستقلة كاملة السيادة؛ في تأكيد على المضي نحو الانفصال.

وحذرت من استمرار التحشيد في وادي حضرموت والمهرة. ونوهت بتداعيات محاولات زعزعة أمن واستقرار مناطق وادي حضرموت والمهرة، بشكل ممنهج لإعاقة عملية التوافق السياسي بعد مشاورات الرياض.

واعتبر مراقبون للشأن اليمني بأن تلك المباركة برئاسة الزبيدي إعلان صريح ورسمي بالانفصال ومقدمة لاستقالة الزبيدي كنائب لرئيس مجلس القيادة الرئاسي وعضوية المجلس الذي يرأسه العليمي .

وطالب المراقبون بموقف صريح وواضح لمجلس القيادة الرئاسي من عيدروس الزبيدي وما قام به من خطوات مخالفة لما أنشئ عليه المجلس .

وكان الانتقالي دعا أنصاره إلى الاحتشاد والتظاهر في محافظتي أرخبيل سقطرى والمهرة البعيدتين عن الصراع، اليوم السبت، للمطالبة بفك ارتباط جنوب اليمن عن شماله.

وقال المجلس في بيانين منفصلين، إنه "يستعد للمشاركة والاحتشاد اليوم السبت، في عاصمة محافظة أرخبيل سقطرى، بملعب الفقيد سعد علي سالمين لإحياء ما أسماه الذكرى الـ28 لإعلان فك ارتباط الجنوب عن الشمال".

وفي بيان آخر، دعت هيئات الانتقالي التنفيذية في عدة مديريات بمحافظة المهرة، لما وصفته بالزحف الجماهيري والمشاركة الفعالة في إحياء ذكرى فك الارتباط.

متعلقات
X